الأحد 05 فبراير 2023

من أرشيف عبد الرحيم علي

شاهد ..عبد الرحيم على يسرد تفاصيل خطة الأمن لكشف لغز استشهاد النائب العام

أذيعت الحلقة بتاريخ ١٠/ ٣/ ٢٠١٦ على قناة العاصمة

نشر
عبد الرحيم علي

 

قال دكتور عبد الرحيم على رئيس مجلس إدارة البوابة نيوز، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس: «فى الحقيقة فى القضية دى بنقدم تحية كبيرة لرجال الأمن الوطنى لأنهم قاموا بعمل خرافي، ليه لأن حماس دائما أعمالها دقيقة ومش بتسيب أدوات وراها تتمسك بيها والقضية كانت صعبة جدا، قدروا يدخلوا كمية كبيرة من المتفجرات القاهرة وقدروا يخدوها يخبوها فى أماكن محددة وبعدين ينقلوها فى سيارات فى الشرقية وبعدين ينقلوها للقاهرة ناس محترقه جدا جدا على أعلى مستوى من الأحتراف بالأضافة إلى تدريب العناصر على دا».
تابع "علي" خلال برنامج الصندوق الأسود الموسم الثالث والذى عرض بتاريخ ١٠/ ٣/ ٢٠١٦  على قناة العاصمة:  «كمان فى المقابل واجهوهم رجال أشداء على مستوى كبير من التدريب و الخبرة وقدروا يوقعوا هذه الحركة اللئيمة اللى حاولت تخفى كل معالم جريمتها قدر المستطاع ولكن فى النهاية الخيوط تكشفت أمام أجهزة الامن «ه» الآف ضابط اشتغلوا ما بين الأمن الوطنى والمباحث الجنائية وناس فى الشرقية وناس فى سيناء وناس فى القاهرة وناس فى الجيزة وناس فى الصعيد، مجاميع كاملة بشكل سرى فى محاولة لكشف عملية معقدة زى عملية النائب تعالوا نشوف هذا التقرير ونعرف إزاى أجهزة الأمن المصرية استطاعت كشف هذه القضية المعقدة ونرجع تانى.

وعرض "على" التقرير الآتى: عقب استشهاد المستشار هشام بركات قامت وزارة الداخلية بتشكيل فريق بحث نحو ٥ آلاف ضابط وفرد أمن من ضباط الأمن الوطنى والبحث الجنائي وتحرك الفريق على عدة مسارات والبداية كانت من منطقة الحادث تمت بمناقشة شهود العيان وتتبع كاميرات أكتر من ١٠ محال تجارية، رصدت ما جرى بالشوارع والشوارع الجانبية قبل الحادث بأسبوع بالإضافة إلى فحص وتتبع عناصر إرهابية اعتادوا تنفيذ عمليات الاغتيال بأسلوب الرصد والتفخيخ كما عمل فريق البحث على مناقشة عناصر إرهابية من جماعة الإخوان المحبوسبين عقب ٣٠ يونيو وكان الخطيط الأهم هو انتشار عبوات ناسفة بمناطق روكسى والنزهة ومدينة نصر بعد استشهاد النائب العام بأشهر قليلة وانتشار حوادث تفجير أبراج الكهرباء منها حادث تفجير برج مدينة الإنتاج الإعلامى وكان بداية تحديد المتهمين فى الأول من مايو عام ٢٠١٥ بعد مداهمة الأمن الوطنى لشقة فى أكتوبر وتصفية ٩ إرهابيين بحوذتهم أسلحة حيث تم تحريز أجهزة اللاب توب المدونة ومسجلة بها محادثات بينهم وبين الهاربين خارج مصر من قيادات الجماعة الإرهابية وبعدها توالت ضبط عدة مخازن للمتفجرات بمحافظة الشرقية وأخرى بمنطقة بولاق الدكرور بالجيزة بعد الحادث فضلا عن الضربات الاستباقية التى وجهها جهاز الأمن الوطنى للخلايا الإرهابية التى تم رصدها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتبين أنهم شباب تتراوح أعمارهم بين ١٩ و ٢٦ عاما من شباب الجامعات خاصة جامعة الأزهر وبعض هؤلاء اعترفوا بالأسماء الحركية للمتهمين بعملية اغتيال النائب العام  وهى الأسماء التى تطابقت مع أسماء الإرهابيين الذين تم مناقشتهم بالسجون وكانت المفاجأة أن المتحدث باسم وزارة الصحة الأسبق "يحيى موسى" القائد الذى يحرك هذه الخلية»
وتابع التقرير: و باستمرار البحث وتجنيد المصادر السرية تم الوصول إلى أول المشاركين فى عملية تنفيذ اغتيال النائب العام وتم وضعه تحت رقابة صارمة ورصد تحركاته فى سرية تامة وكانت المفاجأة تورط المهتمين فى تفجيرات شارع الهرم وشقة الشرقية، بالإضافة إلى عملية اغتيال النائب العام وحددت وزارة الداخلية ساعة الصفر للقبض على المتهمين في عملية سريعة وخاطفة وبعدها جرت مناقشتهم واعترفوا فى محاضر رسمية بأصحاب الأسماء الحركية الذين سبق ةتوصل لها فريق البحث، كما كشف اعترافتهم تلقيهم تدريبات فى غزة على يد عناصر مخابرات حركة حماس.
وعاد "على" بعد عرض التقرير وقال: زى ما قولت لحضراتكم مجهود خرافى جدا اتعمل زى ما شوفنا فى التقرير لكشف هذه القضية، إحنا عملنا ٣ حلقات قبل كدا عن حماس ودور حماس فى تفجيرات شرم الشيخ طابا ودهب وأكتوبر ٢٠٠٤،  ويوليو ٢٠٠٥، وإبريل ٢٠٠٦ إلى دورهم فى اقتحام السجون المصرية واقتحاهم للحدود ومساعدتهم فى تهريبهم لمرسى ورفاقه، ودورهم بعد كدا بالوثائق اللى عرضناها واللى كانت تعرض لأول مرة على شاشة مصرية وفى برنامج تليفزيونى مصرى وثائق خيانة حماس لمصر و شراء الأراضى و اجتماعات الخاصة موسى بمرزوق لمناقشة عمل تشكيل خاص بالساحة المصرية والاجتماعات دى تمت فى مصر ٢٩ يونيو ٢٠١٣ والخطط اللى عملوها ما بعد سقوط مرسى تحدثنا كثيرا عن هذه الجماعة ٣ حلقات وثائق للتاريخ وهنقدمها فى المحكمة فى القضية اللى هنرفعها ضد حماس هذه الحلقات سنعيد نشرها وسنعيد بثها بكره والخميس والجمعة كشف للحقيقة كاملة والتى كشف عنها وزير الداخلية فيما بعد مجدى عبد الغفار هنشوف فيها دور حماس ورجل حماس الأول المتابع لتنظيم أنصار بيت المقدس ممتاز دغمش ودور كل التنظيمات الإرهابية فى سيناء والوثائق التى عرضت لأول مرة على الساحة المصرية ودور حماس فيها غدا يوم جديد غدا نبدأ بث هذه الحلقات الثلاثة غدا الجمعة والخميس القادم وألقاكم على ألف خير ومحبة.