الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

من أرشيف عبد الرحيم علي

عبد الرحيم علي: مكالمات لصفوت حجازي مع إعلاميين وقيادات أمنية "تكسف"!

أذيعت الحلقه بتاريخ 13‏/05‏/2014 عبر فضائية النهار- برنامج علي هوي مصر

نشر
خالد صلاح على هوى
خالد صلاح على هوى مصر

 

خالد صلاح: أهلا بكم مرة أخرى، ومازالنا مع تسجيلات الدكتور عبد الرحيم علي، أهلا بك، حضرتك ترى كل الناس وتشرف كل الناس، ولكن لم نرى مثلا تسجيل لمحمد مرسي في قضية التخابر، خيرت الشاطر مثلا في مكالمة طويلة فيها كلام تخابري بهذا الشكل

عبد الرحيم علي: المكالمة اللتخابرية الخاصة بمرسي قمنا بإذاعتها بالكامل....

خالد صلاح مقاطعًا: هذه ليست كاملة، ألم يكن يقول فيها معي تليفون صغير تتحدث معي عليه

عبد الرحيم علي: هذه ليست مكالمة، نحن أذاعنا 17 مكالمة، إجمالها الوقت الذي قمنا بإذاعتها فيه، مكالمته مع أحمد عبد العاطي ومع ضابط استخبارات أمريكي في تركيا

خالد صلاح: تفريغ أم صوت؟

عبد الرحيم علي: تفريغ لأن الصوت موجود في المحكمة، هذه الذي قدمت فيها بلاغ التخابر في 7 ديسمبر للنائب العام، أذاعنا كلام لهم يقولون ليس لنا علاقة بحركة حماس وحركة حماس لا تتبعنا، أذاعنا خيرت الشاطر وهو يقود مجلس الوزراء الفلسطيني من مصر أذاعنها كاملة وهو يقول نحن فتحنا الآن ووزارئك جالسون بتوجيهاتك وكلام كهذا وتعملوا كذا وتفتحوا كذا وهكذا، الذي كان يقول ليس لنا علاقة بحماس وحماس مستقلة، أذاعنا لخيرت الشاطر مكالمات مع أكثر من شخص، أذاعنا حوالي 7 مكالمات حتى الآن، وقتها مرسي كان نكرة، وقت ماكانت الدنيا دنيا كان نكرة....

خالد صلاح مبتسمًا: كان يستخدم التليفون الآخر

عبد الرحيم علي: لالا كان نكرة لم يكن موجود، يعني معظم المكالمات التي لدي مرسي عبارة عن كلام مع صحفي، أذعت مكالمة بين مرسي وبين خيرت الشاطر لكي أبين لهم من الرئيس وهو يقول له أنت تؤمر يافندم ونحن متأسفين لازعاج حضرتك، وكان يقول لابنه إذا كان ياابني مشغول أنا اسف، لا أذاعنا لخيرت ومرسي، أذاعنا لعصام العريان، هناك مكالمات لصفوت حجازي مع قيادات أمنية تكسف من مستوى الانبطاح، مع إعلاميون وصحفيون...

خالد صلاح مستفسرًا: قبل يناير؟

عبد الرحيم علي: لالا بعد يناير 

خالد صلاح: ماذا يقولون له

عبد الرحيم علي: تكسف

خالد صلاح: بمعنى، ماذا يقولون له

عبد الرحيم علي: يتعاملون معه على أنه شيء كبير وضخم وليس هذا فقط، بل بتعاملون على أنه شيء يملك مستقبلهم، الفكرة هنا – لا يملك مستقبل الشخص إلا الله سبحانه وتعالى – عندما تتعامل مع الناس أيا كان من هو رئيس دولة له مني كل الاحترام على عيني ورأسي، كلنا كنا نحترم مبارك ونعارضه، كلنا كنا نحترم س ونعارضه، في فترة من الفترات عندما ترحرح الأمن كلنا هاجمنا الرئيس المؤقت ورئيس الوزراء ووزير الدفاع عندما قال فوضوني ولم يفعل، أقصد هنا أن وظيفة افلاعلام ليست الانبطاح، لأن هذا سلاح للدولة، عندما ىيأتي لك كضيف أوامرك أسئلتك يتحدث مع أصحاب القنوات ويضع شروط معجزة أنه يقدم برنامج لديكم، لالا، صفوت حجازي له مكالمات سيأتي وقتها شيء مدهش مع قيادات أمنية...

خالد صلاح: قيادات أمنية انبطاح من لمن

عبد الرحيم علي: القيادات الأمنية

خالد صلاح: انبطاح له هو

عبد الرحيم علي: طبعا، أقسم بالله لا أحد يصدق أن هذه القيادة الأمنية تبيع منصب الوزير

خالد صلاح: كيف يباع؟

عبد الرحيم علي: يباع، مفاوضات عليه، نعطيك منصب وزير الثقافة ماذا تفعل لنا، ثم يتصل بشباب الثورة اطرحوا فلان كوزير ثقافة واضعطوا، اذهبوا للمصري اليوم اصنعوا مانشيت صفحة أولى – يمكن أن يفهم هذا الكلام إذا رجعنا لمانشيتات المصري اليوم – وقولوا أننا نريد س....

خالد صلاح مقاطعًا: المصري اليوم لديها قيادة تقرر

عبد الرحيم علي: لا يقصد أن أنتم كشباب ثورة سربوا يعني أي شخص تريدون، واضغطوا واصنعوا مليونيات لأجل (س، ص) ، وهؤلاء التي قامت الثورة لأجلهم حزب وطني، إذا أنت - مع كامل الاحترام طبعا - ....

خالد صلاح: تقصد قيادات في الحزب الوطني

عبد الرحيم علي: أي نعم

خالد صلاح: يتفقوا مع نشطاء الثورة يقفوا معهم

عبد الرحيم علي: لا، هم من يحركون نشطاء الثورة، نشطاء الثورة لهم ناس تشغلهم، عندما نذيع هذه المكالمات سترى أن الفكرة ليست نشطاء ثورة حتى نكون واضحين، النشطاء كان هناك مفاتيح ترفع السماعة وتقول للنشطاء ماذا يفعلون، فالنشطاء ينفذون، هؤلاء النشطاء على الأرض يضغطوا يتحدثوا، هذه كلمة نشطاء الشباب، من يقولها شخص آخر سنتحدث عنه في التليفون سيظهر هنا وهو يتفق وهو يملي اتفاقه للشباب سيظهر، هذا صوته والكلام واضح، وعندما تأتي بعصام شرف وتسأله من أتى إليك وضغط عليك لأجل من سيقول، فكل هذا واضح.

خالد صلاح: وأنت ستأتي بعصام شرف لماذا، هل هناك أشياء ستصل إلى انتقاد

عبد الرحيم علي: لا، أنا أقصد عندما يسئل عصام شرف – ولماذا يسأل أصلا ماشأننا – أقصد لو سألته وقلت له فلان وفلان أتوا إليك وضغطوا لأجل فلان سيقول نعم حدث

خالد صلاح: دعني أقول لك شيء، أنت تقول أن القضية 250 وأنا للأمانة لا أعلم عن القضية 250، ولكن أغلب التسجيلات التي تذاع فيها جزء الغرض منه كسر الصورة، أنت متعمدها؟

عبد الرحيم علي: لا يافندم، سبق وقلت لحضرتك التاريخ يجب أن يكتب بطريقة صحيحة، ثورة نعم، ظروف موضعية ناضجة لقيام ثورة نعم، ظروف ذاتية قادرة على قيادة الظروف الموضعية لتحقيق مصالح المصريين لا، اندرجت ظروف موضعية بواسطة الخارج حدث بنسبة 100%، وراهنوا على الطرفين هذا مع طرف وهذا يفتح، لأن ليس هناك ظرف ذاتي لديك، لأن علماء السياسة أقروا ظرف موضوعي لقيام ثورة وظرف ذاتي، ظرف ذاتي بمعنى القوة التي تركب الثورة وتتقدم الناس، الناس خرجت لتحقق مطالب حدث، لكي تحقق تغيير حدث، من ركب عليها وذهب بها إلى أين ولصالح من، هذا ماسنقوله بالتفاصيل لن نترك أحد، يجب إعادة كتابة التاريخ بشكل محترم، لأن ابني وابنك إذا لم يعرف الذي حدث لن يستطيع بناء مستقبله وهذا جزء من التاريخ 

خالد صلاح: وأنت ضميرك مرتاح، ألم تشعر بتأنيب

عبد الرحيم علي: جدا بنسبة 100%، التأنيب يكون عندما أعمل ضد مصالح بلدي، ضد مصالح الفئات الذي خرجت منها، ضد فقراء هذا الوطن، ضد الشعب الذي يكمل عشائه نوم ويحمد الله ويصلي العشاء وينام لكي يستيقظ لصلاة الفجر هؤلاء هدفي، وليس النخبة أو بعض النخبة الفسدة الذين يتقاضون أموال من الخارج والذين يحملون جنسيات خارجية وجوازات سفرهم بالخارج والذين يسهرون في البارات يسكروا طوال الليل ويستيقظوا صباحًا لكتابة مقال يتقاضون عليه 5000 أو 10000 جنيه، أنا لا أعمل لهؤلاء، أنا أعمل لأهلي في الصعيد وبحري، أريد أن أقول لهم البلد كانت ستسرق لولا القيادة العامة للقوات المسلحة، وأنتم وليس النخبة الذين خرجتم في 30 يونيو وافترشتم الشارع لمدة 7 أيام قائلين لن نترك الأسفلت حتى ترحل هذه العصابة، عندما ترحل هذه العصابة وتأتي النخبة الفاسدة تقول نريد أن ترجع مرة أخرى وعودة الشرعية ولماذا لا يكمل أربع سنوات ولماذا والعسكر وماالعسكر، أي عسكر (جاتكم نيله)، المملوك الذي أتى من روسياا من القوقاز قال عليه عسكر، الجيش المصري منذ أن قام محمد علي بتأسيسه في 1805أطلق عليه لفظ الجيش المصري وأتحدى أي مؤرخ في مصر أو في العالم يقول أن أطلقت كلمة عسكر على الجيش المصري منذ 1805 وحتى يومنا هذا، أطلقها فقط المصريون على التجار على المماليك، هل المتواجدين لدينا مماليك، ردوا علينا قولوا أنهم مماليك ونحن نقف ضدهم

خالد صلاح: هل تخاف من الاغتيال

عبد الرحيم علي: في عمري لم أخف، خذ بالك من شيء..

خالد صلاح مقاطعًا: ولكن معك بودي جاردات وحرس

عبد الرحيم علي: الخوف شعور إنساني، مثل الجوع شعور إنساني، مثل الألم شعور إنساني، الفرق بيننا وبين الحيوانات هى كيفية السيطرة عليه، طول ماأنت مؤمن بقضيتك، سبق وأن قلت، أنت ستقتلني كارهابي أو كعميل أو كغيره، أنا سيقام لي تمثال في ميدان التحرير وأولادي سيفخرون بي مدى الحياة وأنت في مزبلة التاريخ وبالتالي أنا مطمئن وليس لدي مشكلة، وأصلا الروح ستأخذ في الوقت الذي يختاره الله، كون أنك تأمن نفسك هذا موضوع أخر، لكن لابد أن يحدث هذا

خالد صلاح: دكتور عبد الرحيم علي أشكرك شكرا جزيلًا على وجودك معلي اليوم وعلى كل المعلومات، نتفق نختلف كل واحد لديه رأيه ولكن هذا طبعا كشف من الناحية الصحفية جائز ثم بررته المحكمة، في النهاية أنت من تأخذ قرارك بنفسك تسمع هذه التسجيلات أو تقاطعها ولكنها في النهاية كاشفة لظلام كثيف كان سيحل علينا.    ذ