الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

من أرشيف عبد الرحيم علي

عبد الرحيم على: صقور الجيش والشرطة نجحوا فى كسر شوكة الإرهابيين بسيناء وتصفية قياداتهم

نشر بتاريخ 19 يوليو 2019 بموقع "اليوم السابع"

نشر
القوات المسلحة
القوات المسلحة

وصف الدكتور عبد الرحيم على ، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، تعليق العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث الرسمى للقوات المسلحة المصرية على إحباط هجوم انتحارى على أحد الإرتكازات الأمنية بجوار موقف السيارات بمدينة الشيخ زويد، بشمال سيناء ومقتل منفذ الهجوم بأنها محاولة فاشلة ويائسة لتشويه النجاحات التى حققتها القوات المسلحة والشرطة المصرية فى شمال سيناء بانها واقع حقيقى نجح فيه صقور وبواسل القوات المسلحة والشرطة فى كسر شوكة الإرهاب والإرهابيين داخل أرض الفيروز بعد تصفية قيادات ورموز تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وقال"على"، فى بيان له اليوم،إنه مع تأكيد العقيد أركان حرب تامر الرفاعى بأن القوات المسلحة والشرطة نجحت فى القضاء على البنية التحتية للإرهاب والقضاء على قيادات العناصر الإرهابية وعودة الحياة والاستقرار والهدوء إلى شمال سيناء والعمل على دعم جهود الدولة فى التنمية والتطوير لتوفير الحياة الملائمة لأهالى سيناء خلال الفترة الجارية.

وأضاف أن القوات المسلحة تدعم جهود الدولة في أعمال التنمية والتطوير، بتوفير حياة ملائمة ومناسبة للمواطنين في شبه جزيرة سيناء، والارتقاء بالأوضاع الاجتماعية، وتتعامل مع جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص لاستكمال أعمال التطوير والتنمية،إضافة إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مكلفة بتنفيذ قرابة 312 مشروعا بسيناء بتكلفة تقارب 195 مليار جنيه وتم إنهاء تنفيذ 145 مشروعا منها، وجار تنفيذ المشاريع الأخرى وأنه في مجال الإسكان، القوات مكلفة ببناء 81 ألف وحدة سكنية، 400 بيت بدوي، وتنفيذ 15 مستشفى ووحدة صحية، بالإضافة إلى المشاريع القومية، مثل مشاريع قناة السويس والمزارع السمكية والبحيرات الصناعية ووجه الدكتور عبد الرحيم على تحية قلبية للدولة المصرية على جهودها ونجاحها فى تنفيذ تكليفات القائد والزعيم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى إحداث تنمية شاملة وحقيقية داخل سيناء، مؤكدا أن ماتشهده سيناء من إنجاز ومشروعات قومية كبرى سيجعلها واحدة من أهم المناطق المصرية الجاذبة للاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية والجاذبة للسكان من الوادى والدلتا.