الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

من أرشيف عبد الرحيم علي

«برلمان منبطح لرئيس مجنون».. «دراسات الشرق الأوسط بباريس» يدين الموافقة على إرسال قوات تركية إلى ليبيا

نشر بتاريخ ٢ يناير 2020 بموقع "بوابة الحركات الاسلامية"

نشر
اردوغان
اردوغان

أدان الدكتور عبد الرحيم علي،  ورئيس «مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس»- بشدة- موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا؛ مؤكدًا أن هذا التصرف الأرعن والمجنون من سلطان الدم والإرهاب رجب طيب أردوغان يُنذر بعواقب وخيمة على منطقة شمال أفريقيا.

وقال «علي»، في بيان له: إنه يجب على المجتمع الدولى بأسره خاصة حلف الناتو أن يتحرك وبسرعة لمنع البلطجة السياسية للدكتاتور أردوغان لخطورة إقدامه على احتلال ليبيا؛ لأن ذلك سيؤثر سلبيًّا -ليس على المنطقة- ولكن على الدول الأوروبية ويرسخ لسياسة الغاب، ويعطى الشرعية لأي دولة تريد احتلال دولة أخرى بأخذ صك الموافقة والغفران من برلمانها رغم أن ذلك فيه مخالفات صارخة لجميع القوانين والمواثيق والاتفاقيات والمعاهدات الدولية؛ خاصة أنه لا يوجد برلمان تركي حقيقي فيه تمثيل حقيقى للشعب التركي، ولكنه هو برلمان منبطح أمام كل ما يريده رجب طيب أردوغان.

وأعرب عن ثقته التامة في قدرة ونجاح المؤسسات الشرعية الليبية والجيش الليبي الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر والشعب الليبي الباسل في مواجهة إرهابيي أردوغان، وجعل الأراضى الليبية مقبرة لهؤلاء الغزاة؛ مؤكدًا أن إرسال أردوغان لقوات عسكرية إلى ليبيا هو عمل إرهابي خسيس لأنه يدعم ويسلح العصابات المرتزقة من الإرهابيين، والميليشيات، الذين يقتلون الشعب الليبيي ويسرقون مقدراته من النفط الليبي.