الجمعة 14 يونيو 2024

من أرشيف عبد الرحيم علي

عبدالرحيم علي يشيد بموقف الرئيس الفرنسي فى مواجهة الجماعات الإرهابية

نشر بتاريخ 25 فبراير 2020 بموقع "بوابة الحركات الاسلامية"

نشر
الرئيس الفرنسي إيمانويل
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وجه عبد الرحيم علي، ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، التحية إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد إعلانه عن استراتيجية حكومته ضد الإسلام السياسي وقوله: يجب ألا نقبل أبدًا أن قوانين الآخرين يمكن أن تكون أعلى من قوانين الجمهورية، وأن الانفصالية الإسلامية فى إشارة للإخوان وجماعات الإسلام السياسى، تتعارض مع الحرية والمساواة وتتعارض مع عدم تجزئة الجمهورية والوحدة اللازمة للأمة.

وقال «علي» في بيان له أصدره  25 فبراير 2020: إن رؤية ماكرون كانت واضحة وحاسمة، وتحمل إشارات لا يمكن إغفالها لمخاطر تمويلات قطر وغيرها من الدول الداعمة لجماعات الإرهاب، ووجه الدكتور عبد الرحيم علي التحية والتقدير لجميع قيادات وأعضاء مركز دراسات الشرق الأوسط على الندوات والمؤتمرات والدراسات التى خرجت من المركز وتم توجيهها إلى جميع المؤسسات، وصانعي القرار بمختلف الدول الأوروبية والتى تم فيها كشف وتعرية جميع الأهداف الخبيثة لجميع التيارات والجماعات الإرهابية والتكفيرية، وفى مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية مؤكدا أن خطط وبرامج واستراتيجيات مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس كان لها تأثيرها الإيجابي على الرأى العام الأوروبي.