الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

من أرشيف عبد الرحيم علي

دراسات الشرق الأوسط بباريس يدين الحادث الإرهابي بالنمسا.. ويحذر من تسلل الإرهابيين لأوروبا

نشر بتاريخ 03 نوفمبر 2020 بموقع" البوابة نيوز"

نشر
عبد الرحيم علي

أدان مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس بشدة الحادث الإرهابي الذي وقع في وسط العاصمة النمساوية فيينا، وأسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين النمساويين.

وحذر الدكتور عبد الرحيم على ،رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس ،في بيان له اليوم من انتشار وتنامى ظاهرة الإرهاب داخل الدول الاوروبية مطالبا من جميع الدول الاوروبية الاسراع في اتخاذ قرارات حاسمة ضد أعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وأكد "علي" أن هناك العديد من عناصر هذه الجماعات التى بدأت تتسلل إلى الدول الأوروبية بعد تضييق الخناق عليها داخل تركيا وقطر لفشلها في تنفيذ مخطط النظامين الارهابيين القطرى والتركى في تحويل الدول العربية إلى دولة الخلافة في ضوء مخطط نظامى رجب طيب اردوغان وتميم بن حمد.

وتابع الدكتور عبد الرحيم علي أن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نجحت في افساد وافشال هذه المخططات الاجرامية والإرهابية داخل ليبيا وسوريا والعراق واليمن وأنقذت المنطقة بأسرها من حكم دولة المرشد متقدما بخالص التعازي لذوي وأسر الضحايا وتمني الشفاء العاجل للمصابين.