الأحد 05 فبراير 2023

من أرشيف عبد الرحيم علي

الملفات السرية للإخوان.. الحلقة الرابعة عشر

نشر بتاريخ 03/يناير/2013 بموقع"البوابة نيوز"

نشر
يوسف طلعت قبل تنفيذ
يوسف طلعت قبل تنفيذ حكم الإعدام بدقيقتين

ملف قضية المنشية
لأول مرة في صحيفة مصرية
أعترافات كوادر النظام الخاص للجماعة تؤكد :
الإخوان أعدوا خطة اغتيالات واسعة لقيادات الثورة
بتعليمات من عبد المنعم عبد الرءوف
الإخوان أنشأوا تشكيلات سرية داخل الجيش والبوليس
مخازن الجماعة بالقاهرة كانت مكدسة بالأسلحة والمتفجرات
في الوقت الذي أدعت فيه أنها تقاتل في مدن القنال
يوسف طلعت أعطى الأمر لهنداوى باغتيال عبد الناصر ثم تراجع عنه
قبل الاغتيال بشهر ونصف قامت الجماعة بتوزيع أسلحة على أعضائها
وعدنا حضراتكم بالأمس أن ننشر النص الكامل للتحقيق مع يوسف طلعت أحد أهم زعماء النظام الخاص للإخوان ، في القضية رقم 1 لسنة 1965 والمعروفة بقضية المنشية ، تلك المحاولة الفاشلة التي حاول فيها الإخوان إغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وهو يلقي خطابه في عيد الثورة الثاني في ميدان المنشية بالإسكندرية.
ولكن قبل أن نترككم مع أقوال الرجل التي سنتبعها بإذن الله بأقوال كل من تم استجوابهم في القضية، أود أن أضع بين أيديكم عدد من الملاحظات المهمة :
أولا : هذه التحقيقات بدأت في شهر نوفمبر من عام 1954 ، والإخوان كانوا قد أعلنوا عن حل النظام الخاص (الجناح العسكري للجماعة) رسميا عقب أغتيال المرشد المؤسس حسن البنا ومجئ المرشد القاضي حسن الهضيبي، وذلك في عام 1949 الأمر الذي ستكتشفون أنه خديعة بعد قراءتكم للتحقيقات، حيث ظل النظام قائما ومدعوما من المرشد الجديد.
ثانيا : في معرض الدفاع عن استمرارية النظام الخاص في التواجد ، على الرغم من إدعاء قادة الجماعة بحله، قال الإخوان أنهم حافظوا عليه من أجل قتال الإنجليز في القنال وستوضح التحقيقات لكم كيف وضع الإخوان في كل مدن القنال (أربع فصائل مسلحة) بينما وضعوا في القاهرة وحدها
( أثنتا عشرة فصيلة مسلحة ) الأمر الذي يشير الى أن المقصود بالجهاد هو القاهرة ورجال الثورة وليس الإنجليز كما أدعى الإخوان.
رابعا : مراوغة يوسف طلعت من المحقق في محاولة لإلقاء تبعة التخطيط لإغتيال الرئيس عبد الناصر ، ورفاقه على كل من إبراهيم الطيب وهنداوي دوير ، ورفع كل الحرج عن المرشد العام، وباقي قيادات النظام الخاص.
“,”محضر تحقيق“,”
بتاريخ 15/11/1954 الساعة 4.40 مساءً
بمعرفتي أنا اليوزباشي صلاح دسوقي اركان حرب وزارة الداخليه
اثبت الآتي :
حيث استدعينا الآن المدعو يوسف طلعت وسألناه قال:-
اسمي يوسف عز الدين محمد طلعت سن 42 تاجر حبوب مولود بالاسماعيلية ومقيم بها.
س: من هم اعضاء المجلس الاعلى للنظام الخاص لجماعة الاخوان؟
ج: صلاح شادي والشيخ محمد فرغلى ومحمود عبده وابوالمكارم وانا. وكان يطلق علينا مجلس الجهاد الاعلى ويرأس هذا المجلس الشيخ فرغلى. اما عن اختصاصى فهو اتصال بين التشكيلات الخاصه في الاخوان وبين هذا المجلس ,وصلاح شادي يمثل البوليس في مجلس الجهاد الاعلى وابوالمكارم يمثل الجيش وحل محله الان عبدالمنعم عبدالرؤوف لتمثيل الجيش، اما ابراهيم الطيب فهو مسئول عن القاهرة ويتلقى الاوامر مني انا – ويدرس هذا المجلس تنسيق القوى الاخوانيه كلها مع بعضها وكانت هناك الخطه الاخيره, وهي التي سأشرحها لمن يشترك فيها من هذا المجلس, وكانت بيني وبين عبدالمنعم عبدالرؤوف وابراهيم الطيب وكان هذا الاجتماع في منزل اخي ناجي محمد طلعت وهو سمكري بالسكة الحديد ومقيم بشارع طوسون امام مدرسة طوسون للبنات رقم 8 تبع قسم روض الفرج ,وعبدالمنعم عبدالرؤوف في هذا الاجتماع عرض خطة عباره عن قيام مظاهرات عامه يحميها بعض افراد مسلحين للدفاع عنهم في حالة الاعتداء عليهم ثم يتخلل هذا اذا حصل اعتداء على هذه المظاهره تقوم هذه القوات المسلحه من افراد المظاهرة من الاخوان بأغتيالات فردية ومقصود بها السيد الرئيس جمال عبدالناصر والسيد انور السادات والسيد جمال سالم والسيد عبدالحكيم عامر والسيد زكريا محي الدين وضباط آخرين من مجلس الثورة منهم عبدالحليم عبدالعال واحمد انور الطحاوى أو طعيمه , وتَحَدَدَ في هذه الساعه اسم منهم ولكن لا أذكره والصاغ محي ابوالعز, وذكرت كثير من الاسماء واستبعدت ولم يبقى إلا الذين ذكرتهم ثم اخذت هذه الخطه وذهبت بها للاسكندرية , وعرضت الموضوع على الاستاذ الهضيبي وحضر صلاح شادي جزء من هذا الحديث فوافق المرشد على مسألة المظاهره ولم يوافق على مسألة الاغتيالات ,وقال ان الاغتيالات شيء يسئ لسمعة الجماعة وبلغ هذا لعبدالقادر عودة وبلغني هذا من ابراهيم الطيب على لسان عبدالقادر عوده وعلمت كذلك من ابراهيم الطيب ان الاستاذ عبدالقادره عوده عرض هذه الخطه على الشيخ فرغلى فلم يوافق وكذا الاستاذ عبدالقادر عوده وكان الشيخ فرغلى عاوز يلطف الجو بين الاخوان والثورة.
س: قرر اسماعيل عارف وابراهيم الطيب ان الخطه كانت ستشتمل اعمال نسف داخليه كأشرطة الترام والسكه الحديد لقطع المواصلات في حالة اعتداء الجهاز الحكومي على هذه المظاهره واغتيال الرئيس جمال عبدالناصر بالذات لانه المسئول عن جهاز الحكومة فما قولك؟؟
ج:النسف وقطع المواصلات لم يعرض على ولكن الخطه بما فيها اغتيال الرئيس والاشخاص الذين ذكرتهم انا المسئول عنها انا الذي بلغتها لابراهيم الطيب وكل ما يصدر من الجهاز الخاص انا المسئول عنه ولازم يكون فيه تضامن في المسئوليه والتضامن معي هم ابراهيم الطيب وعبدالمنعم عبدالرؤوف ورؤساء المناطق ومسئولية ابراهيم الطيب تنحصر في اتصاله برؤساء المناطق ومنهم هنداوي رئيس منطقة امبابه وابراهيم يقوم بتوزيع جميع الاسلحة على المناطق ,وجايز يكون اعطاه الطبنجة ولم يحدث انه قام بعمل ايجابي دون علم من هو اعلى منه وهو ابراهيم الطيب , وهذه هي اصول النظام الخاص عندنا.
س: ما هو تعليلك لوجود كثير من المواد الناسفة المضبوطه في مناطق مختلفه بكميات كبيره؟؟
ج: هذه المواد موجوده من قديم من قبل حركة الجيش.
س: متى تم توزيع الاسلحه على المناطق؟؟
ج: من حوالي شهر ونصف.
س: من ضمن السلاح الموزع من شهر ونصف الجلجنايت والتي. ان. تي فما تعليلك لهذا؟؟
ج: انا لا أعلم الا عن توزيع السلاح فقط.
س: هل كنت في هذه الخطه ستعتمدوا على المظاهره الشعبيه فقط ام هناك عامل آخر؟؟
ج: أنا حملت تكليف تنفيذ المظاهره الشعبيه من المرشد على أن تشترك فيها الطوائف الاخرى مثل الطلبه ونقابات العمال والمحامين وكانت رغبة عبدالمنعم عبدالرؤوف هو اصراره على المظاهره المسلحة والخطه التي سبق ان ذكرتها ووفقت العمليه.
س: هل عبدالقادر عوده كان على علم بهذه الخطة قبل عرضها على المرشد؟؟
ج: لم يكن على علم قبل عرضها على المرشد ولكني عرضتها عليه بعد اخذ رأي المرشد وبلغته بان المرشد يرغب في قيام مظاهره شعبيه، يشترك فيها جميع الطوائف الغرض منها المطالبه بالحريات العامه، وناقشها مع الشيخ فرغلى كما علمت، ثم ارسل لي ابراهيم الطيب وقال ان الشيخ فرغلى ليس من رأيه بل رأيه تلطيف الجو بين الإخوان والحكومة.
س: من تعتقد اعطى امر لابراهيم الطيب لتنفيذ الخطه لاغتيال الرئيس؟؟
ج: لو فيه امر انا الذي اصدره الى ابراهيم الطيب وانا لم اصدر امر في هذا الحادث بالذات ويسأل في ذلك هنداوي وابراهيم الطيب واذا كان هنداوي قال ان ابراهيم الطيب هو الذي اعطاه الطبنجة التحقيق هو الذي يكشفه.
س: قرر ابراهيم الطيب في اقواله انه تلقى امرا منك بتبليغ المناطق والفصائل بالخطه التي تبدأ باغتيال الرئيس جمال عبدالناصر فما قولك؟؟
ج: حصل هذا الامر مني اليه وبعدين انا نقضت هذا الامر وقلت له لا.
س: لماذا اذا نقد ابراهيم الطيب هذا الأمر؟؟
ج: يسأل ابراهيم الطيب في هذا.
س: هل لديك معلومات عن الحزام المملوء بالمفرقعات؟؟
ج: أنا عرضت هذه الفكرة على ابراهيم الطيب فعلا لعمل انتحاري ولم اقصد به شخصا معيناً.
س: قرر هنداوي في اقواله انه كلف محمود عبداللطيف ومحمود النصيري لاستعمال هذا الحزام ونسف الرئيس جمال عبدالناصر فلم يقبلا هذا العمل الانتحاري وفضل كل منهم استعمال الطبنجه فما قولك؟؟
ج: أنا قلت التوجيه لابراهيم ولم احدد تفاصيل التكليف.
س: يفهم من هذا انك حددت الشخص المراد نسفه ولكنك لم تحدد من يقوم بهذه العمليه؟؟
ج: انا لم احدد شخص بالذات ولكن هذه فكرتي وهو وسيله من الوسائل.
س: قرر ابراهيم الطيب في اقواله بانه اذا حدثت مظاهره شعبيه فسيقوم بعض الافراد بتأييد الرئيس جمال عبدالناصر وفي هذه الحاله شخص يندس بين مؤيديه ويتولى نسفه فما قولك؟
ج: أنا عرضت الرأي ولم أتكلم في تفاصيل الخطه.
س: عمل حزام واحد بهذه المواد الناسفه يفهم منه ان الغرض منه هو التخلص من شخص بالذات فمن هو؟
ج: لنسف شخص مهم وهو نوع من انواع الاغتيالات التي ابتكرتها.
س: لماذا لم تحاول تنفيذ هذه العمليه بنفسك؟؟
ج: الفكرة شيء والتنفيذ شيء وانا لم افكر في تنفيذها.
س: قرر ابراهيم الطيب في اقواله بان اللواء محمد نجيب هو العامل الخارجي الذي ستؤيده هذه المظاهرات الشعبيه وان هناك اتصال وتفاهم على ذلك فما معلوماتك؟؟
ج: ايوه انا سمعت هذا الكلام وان محمد نجيب مستعد يمشي مع هذه الحركة وان ابراهيم الطيب هو الذي ابلغني هذا الكلام وأنا قلت له ان محمد نجيب لا يوثق في كلامه وعرفني أن جهات موثوق بها هي التي اخبرته بذلك.
س: قرر عبدالقادر عوده في اقواله انه كان بعيدا عن كل ما يتعلق بالنظام الخاص ولا يعلم شيء عن خطة عمل انقلاب او اغتيالات او مظاهرات شعبيه فما قولك؟
ج: هو لا يعرف عن النظام او عن الانقلاب ولكني أبلغته عن عمل مظاهرات شعبيه واخطرني بأنه سيعرضه اولا على بعض الاخوان ثم عاد وبلغني بأن هذا العمل يؤجل ولا يلغى وفهمت أن من الاشخاص التي استشارها هو الشيخ فرغلى.
س: ما هو الغرض من المظاهرات الشعبيه التي كان سينظمها الاستاذ عوده؟؟
ج: الغرض مطالبة الحكومه بالحريات العامه مثل حرية القول والاجتماع والصحافه واقامة حياة نيابيه نظيفه والافراج عن المعتقلين.
س: سبق ان قامت مظاهرات من هذا النوع في شهر مارس سنة 1954 وقمعت بواسطة الجيش والبوليس وتفرقت المظاهرات فما هي جدوى قيام مظاهرات اخرى من هذا النوع وبنفس الطريقة؟؟
ج: مظاهرات مارس كانت بعدم نظام ولكن هذه المظاهره كانت ستنظم بأن يتقدمها الاخوان البارزين والشخصيات التي ستشترك في المظاهره من محامين وطلبه ورؤساء نقابات بلافتات بأسماء الطوائف المشتركه.
س: جاء في اقوال ابراهيم الطيب واقوال قواد المناطق والفصائل ان الاخوان سيخرجون هذه المظاهره وهم مسلحون لرد اي اعتداء عليهم فما قولك؟؟
ج: اذا كان هم قالوا يكون صحيح وانا ليس لي علم بذلك.
س: ما هي واجبات مهدي عاكف؟؟
ج: مهدي عاكف يحول التعليمات من عبدالمنعم عبدالرؤوف إلى قواد الفصائل وعبدالمنعم عبدالرؤوف يأخذ التعليمات من ابراهيم الطيب وابراهيم الطيب يأخذ التعليمات مني شخصياً واسماعيل عارف هو الذي تولى المأمورية عقب اعتقال مهدى عاكف.
س: قرر اسماعيل عارف انه ذهب إلى بلدته معترضا على آخر تعليمات مكلف بتوصيلها إلى رؤساء الفصائل؟؟
ج: صحيح حصل.
س: من الذي تولى تبليغ التعليمات إلى رؤساء الفصائل بعد تخلي اسماعيل عارف؟؟ ج: ابراهيم الطيب وعبدالمنعم عبدالرؤوف تولوا هذه المسأله. ونواصل في الحلقة القادمة