السبت 25 يونيو 2022

عبدالرحيم علي يكشف أسرارًا جديدة لمؤامرة الإخوان على مصر محمد مبروك عاش بطلاً ومات شهيدًا.. ونشطاء السبوبة يرفعون شعار" أبيع نفسي للي يدفع أكثر"

نشر
عبد الرحيم على و
عبد الرحيم على و محمد مبروك

واصل الكاتب الصحفي الدكتور عبدالرحيم علي ورئيس مجلس إدارة وتحرير “البوابة نيوز” كشف المتآمرين على الدولة من الإرهابيين ونشطاء السبوبة خلال لقائه في برنامج “على هوى مصر” الذي يقدمه الإعلامي خالد صلاح على قناة “النهار”، وأكد خلال البرنامج أن الحرس الثوري الإيراني دعم جماعة الإخوان بالسلاح، وأشار إلى أن الفريق أحمد شفيق لم يوافق إطلاقًا على الدخول في أي تحالف مع الجماعة، وتطرق خلال الحلقة إلى محادثات الأستانة بشأن المفاوضات السورية مشيدًا بموقف مصر الواقعي من الأزمة.

محادثات الأستانة تأخرت كثيرًا

وقال الدكتور عبدالرحيم علي: إن ما يحدث في مؤتمر الأستانة الآن تأخر كثيرًا، مشيرًا إلى أن وجود بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا أبعد عن الشعب السوري إراقة الكثير من الدماء وأن الشعب السوري سيقرر مصيره الآن في سوريا، موضحا أن وجود بشار الأسد يساعد على وجود طاولة مفاوضات لصالح الشعب؛ متمنيًا للشعب السوري أن يصل لحلول لأزمته، وأن مصر ترى أن وجود الرئيس السوري بشار الأسد فى الفترة الانتقالية يقي سوريا حربًا طويلة الأمد تقضى على الأخضر واليابس، وتسمح بدخول عوامل أجنبية فى الحرب كإيران وروسيا، مما يطيل أمد الحرب وتشريد الشعب السورى.

وأضاف “علي” خلال لقائه ببرنامج “على هوى مصر”، الذى يقدمه الكاتب الصحفي “خالد صلاح”، المذاع على فضائية “النهار وان”، أن خلاف السعودية واضح مع مصر فهم لا يريدون بشار الأسد فى العملية الانتقالية أو المفاوضات فى العملية السلمية، متسائلا: من يجلس على طاولة المفاوضات؟ لافتًا إلى أنه تم الجلوس على طاولة المفاوضات فى الأستانة الأمر الذى كان مرفوضًا، وكانت الرؤية المصرية الأصوب والأقرب للواقع على الأرض، والذى يحتم وجود بشار الأسد فى الفترة الانتقالية، كما هنأ الدكتور عبدالرحيم علي الشرطة المصرية، ضباطًا وجنودًا وأفرادًا، بمناسبة العيد الوطني الـ65 للشرطة، الذى يوافق غدًا، الأربعاء، 25 يناير.

وأكد “علي” أن قوات الشرطة بكل أجهزتها تتحمل بكل أمانة حماية الجبهة الداخلية المصرية بكل وطنية وشرف فى مواجهة جماعات الإرهاب والتطرف التى تسعى لنشر الخراب والدمار فى كل مكان، مضيفًا: “رحم الله شهداء الشرطة وأعان رجالهم البواسل على استكمال المسيرة نحو تحقيق الأمن والأمان والاستقرار، فرجال الشرطة مستهدفون دائمًا من قوى الشر، ولكنهم على يقظة تامة ويضعون الوطن نصب أعينهم.

وأوضح أن جماعة الإخوان الإرهابية وقفت ضد أحلام المصريين، وأن لديهم كرهًا دفينًا للجيش والشرطة وتذكرالشهيد المقدم محمد مبروك الذي كتب تحريات قضية الهروب من سجن وادي النطرون، وقضية تخابر المعزول محمد مرسي، موضحًا أن يد الغدر اغتالته؛ لأنه خطَّ بيديه الكريمتين تحريات قضية الهروب من سجن وادي النطرون، وتخابر الرئيس الجاسوس مرسي العياط، وقال: “تحية ﺗﻘدير ﻭﺍﺣﺘﺮﺍﻡ واجبة إلى ﺭﻭﺡ ﺍﻟﺸﻬيد ﻣﺤﻤد ﻣﺒﺮﻭﻙ ﻓﻲ ﺫﻛﺮى ﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩﻩ التي ستظل ﻣﺤفوﺭة ﺑﺤﺮﻭﻑ ﻣﻦ نوﺭ ﻓﻲ ذاكرتنا الوطنية، فقد عاش بطلًا ﻭمات ﺷﻬيدًﺍ.

الإخوان نشروا الفوضى في مصر بمساعدات أجنبية

وأكد أن الإخوان فعلوا كل شيء على الأرض فى أحداث 25 يناير 2011 بغرض الحشد فى الميدان وانتشار الفوضى حولهم بمساعدة دول عربية وأجنبية، وأضاف: أن الإخوان حرصوا على قتل كل من جمع معلومات عنهم وعلاقاتهم بأجهزة الاستخبارات العالمية، موضحًا أن الشهيد محمد مبروك، ضابط الأمن الوطني، تم اغتياله بطريقة بشعة، وذلك يدل على شر الانتقام منه بمساعدة زمليه ضابط المرور الذي دل على مكان وجود سيارته لتقوم العناصر الإرهابية بقتله بحوالي 12 طلقة في وجهه وانهمرت دموع الدكتور عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، رئيس مجلس إدارة وتحرير “البوابة نيوز” عندما تذكر اغتيال صديق عمره الشهيد المقدم محمد مبروك، ضابط الأمن الوطني وأكد أنه لن ينساه طوال حياته، وأنه كان من المخلصين لهذا الوطن، وتم اغتياله على يد جماعة الإخوان الإرهابية لجمعه معلومات خطيرة عن علاقة الجماعة بأجهزة الاستخبارات الأجنبية.

شهادة المقدم محمد مبروك

كما عرض  شهادة الشهيد المقدم محمد مبروك، حول مخطط الإخوان منذ بدايته، وأضاف أن الضابط الشهيد حرر محضر التحريات في قضية التخابر المتهم فيها محمد مرسي، وقضية هروب المسجونين من سجن وادي النطرون، مشيرًا إلى أنه يعد الشاهد الرئيسي في القضية.

مكالمات بين مدير مكتب مرسي والأمريكان

وأوضح أن هناك ضابطًا بأمن الدولة رصد مكالمات بين أحمد عبدالعاطي الذى كان يُدير مكتب الرئيس المعزول محمد مرسي مع الأمريكان للتجهيز لثورة يناير، لكن تأخر الإجراءات كان سببًا فى عدم السيطرة على زمام الأمور آنذاك وأضاف التقرير أن شهادة ضابط الأجهزة الأمنية تكشف تفاصيل وأسرارًا بالمعلومات الموثقة عن حجم المؤامرة التى خططت لها الجماعة، ونفذت جزءًا كبيرًا منها على أرض مصر.

 

الإخوان والتنسيق مع حماس

وكشف “علي” أن جماعة الإخوان الإرهابية تمكنت من التنسيق والتعاون الكامل مع كل من حركة حماس وقيادات حزب الله والحرس الثوري الإيراني، وأضاف أنه تم رصد لقاءات على أعلى المستويات بين الإخوان وقيادات الحرس الثوري، موضحًا أنه تم إمداد عناصر الإرهابية بالسلاح والمدربين.

عصام العريان وحمزاوي

كما عرض “علي”، مكالمة مسجلة بين القيادي الإخواني عصام العريان، وعمرو حمزاوي.

وننشر نص المكالمة بين العريان وعمرو حمزاوي:

“عصام العريان: أيوه يا دكتور عمرو.

عمرو حمزاوي: إزيك يا دكتور عصام أخبار حضرتك إيه؟

عصام العريان: أنا عايز أحييك على الشغل اللي أنت عملته.

عمرو حمزاوي: ربنا يخليك يا دكتور، ربنا يخليك يا دكتور عصام.

عصام العريان: بجد بجد يعني إحنا.. هو اللي هايبني مصر جديدة.

عمرو حمزاوي: بإذن الله يا دكتور.

عصام العريان: وربنا يوفقكم.

عمرو حمزاوي: أنا عايز أقعد بقى مع حضرتك.. عايزين نيجي نقعد معاكم حزب مصر الحرية.. ييجوا يقعدوا معاكم مع حضرتك ومع الدكتور الكتاتني والدكتور مرسي زي ما تحب عايزين ننسق المواقف وننسق ونشوف إحنا واقفين فين وهانعمل إيه.

عصام العريان: أوي أوي بس لازم أتفق معاهم ما دام أنت عايز الاتنين التانيين.

عمرو حمزاوي: آه بالظبط إن شاء الله.

خيرت الشاطر ومحمد مرسي

كما علي، مكالمة مسربة بين محمد مرسي وخيرت الشاطر أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، توضح مدى الخوف الذي يتحدث به مرسي مشتبها بالمدير والموظف الفاشل.

وأضاف “علي” ” أن خيرت الشاطر عرض على مرسي أثناء المكالمة إنشاء حزب جديد فوافق مرسي دون أي اعتراض، وعندما ذكر له اسم الحزب فامتدح مرسي الاسم.

أحمد شفيق رفض التحالف مع الإخوان

قال الدكتور عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، رئيس مجلس إدارة وتحرير “البوابة نيوز”: إن الإخوان كانوا يؤكدون على أنهم لن يدخلوا الانتخابات الرئاسية؛ ولذلك كل القوى السياسية بمصر تركت للإخوان البرلمان في مقابل ترك مؤسسة الرئاسة وأضاف “علي” خلال لقائه ببرنامج “على هوى مصر”، الذى يقدمه الكاتب الصحفي خالد صلاح، المذاع على فضائية “النهار” أن حمدين صباحي وعمرو موسى دخلا مع الإخوان في تحالف للوصول لمؤسسة الرئاسة، موضحًا أن الفريق أحمد شفيق هو الوحيد الذي وقف ضد الإخوان، ولم يوافق على أي تحالف معه.

كما واصل علي كشف المتآمرين على مصر، خاصة عناصر جماعة الإخوان الإرهابية وعرض مكالمة مسجلة بين القيادي الإخواني عصام العريان، مع وحيد عبدالمجيد.

وننشر نص المكالمة بين العريان مع وحيد عبدالمجيد:

عصام العريان: ياعم وحيد سلاموووو عليكم ألوووووو.

وحيد عبدالمجيد: ألووووو.

عصام العريان: إزيك يا وحيد.

وحيد عبدالمجيد: يادكتور عصام إزيك.

عصام العريان: إزيك يا دكتور أخبارك إيه؟

وحيد عبدالمجيد: أخبارك إيه انت يا حبيبي كويس.

عصام العريان: الحمد لله كنت لسه هادور على الإيميل بتاعك عايزين نجمعلك مقالة كده للدكتور محمود غزلان.

وحيد عبدالمجيد: لمين.

عصام العريان: الدكتور محمود غزلان هو لسه كاتبها وهايبعتهالك خاصة قبل ما تنشر.

وحيد عبدالمجيد: طيب ماشي.

عصام العريان: ابعتلي الإيميل بتاعك في رسالة تأمرني يا حبيبي.

وحيد عبدالمجيد: هبعتهالك ربنا يخليك يا حبيبي الأمر لله.. وبعدين عايز أقعد معاك بقي شوية علشان الوضع دلوقتي بيتعقد والمناورات كثرت وفيه خطط يعني فظيعة بتتعمل.

عصام العريان: لو قابلتك هقابلك فين.

وحيد عبدالمجيد: عايزه تخطيط شوية يعني عايزه شغل تكتيكي.