الأربعاء 24 أبريل 2024

من أرشيف عبد الرحيم علي

عبدالرحيم علي: أخشى على فرنسا من وصول جماعات إسلامية للحكم

نشر بتاريخ 19/ديسمبر/2018 بموقع "المرجع"

نشر
عبد الرحيم على
عبد الرحيم على

قال الدكتور عبدالرحيم علي، مدير عام مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس: إن هناك اتحادًا للمنظمات الإسلامية في فرنسا، لديه رؤى وأفكار وخطط لتطبيق الإسلام الفرنسي.

وتابع: «أنه يجب أن تتحد كل الأحزاب المعارضة لسياسة الرئيس ماكرون، كالجمهوريين والاشتراكيين واليمين المتطرف واليسار، حتى لا تتحرك تلك الجهات إلى أفكار ومنظمات أخرى، إذا لم تتحد".

 

وأكد أن الظروف السياسية المعقدة والمرتبكة في آن واحد جلبت لمصر بعد ثورة يناير برلمانًا يضم جماعة الإخوان، ودستورًا إسلاميًّا بنسبة 100 %، أطاح بالتاريخ المصري كله، إلى أن تطورت الأحداث ووصلت إلى ذروتها بوصول الإخوان لسدة الحكم في مصر، ولولا ثورة 30 يونيو لما استطاعت مصر الخروج من هذه الأزمة.

وتابع: «أخشى أن يحدث في بلد كبير مثل فرنسا، ما حدث لمصر، وتسير على نفس النهج؛ خاصة بعد وجود اتحاد المنظمات الإسلامية الذي يسعى لذلك».

جاء ذلك في المؤتمر الذي ينظمه مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، اليوم الأربعاء، تحت عنوان «احتجاجات السترات الصفراء وثورات الربيع العربي..

 المشتركات والاختلافات والمآلات»، بحضور مسيو جاك جودفران وزير التعاون الدولي الفرنسي الأسبق، والبروفيسور رولان لومباردي، من معهد أبحاث ودراسات العالمين العربي والإسلامي، وبيير براندا المؤرخ المتخصص في الآثار، وكريستيان جامبوتي الكاتب والإعلامي المتخصص في الحركات السياسية في أفريقيا، ويواكيم فليوكاس الباحث المتخصص في الحركات الإسلامية.