الجمعة 14 يونيو 2024

من أرشيف عبد الرحيم علي

عبد الرحيم على يحيى المعارضة التركية لنجاحها فى كشف أكاذيب أردوغان

نشر
عبد الرحيم على
عبد الرحيم على

وجه الكاتب الصحفى عبد الرحيم على ،رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس ولندن، ورئيس مجلسى ادارة  وتحرير “البوابة نيوز” التحية للمعارضة التركية بعد ان كشف فيديوجراف تداوله عدد من النشطاء عبر شبكات التواصل الاجتماعى حالة واضحة من التناقض فى خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن القدس والقضية الفلسطينية حيث اتهمه المتابعون بـ"التجارة بالقضية" .

وقال " على " فى بيان له ، ان الفيديوجراف الذى نشرته منصات تركية معارضة  أشارت إلى ما أسماه بقصة ١٠ ساعات تكشف شيزوفرنيا إردوغان والتجارة باسم القدس حيث وجه الرئيس التركى فى الصباح خطابا للغرب وفى المساء وجه خطاب مغاير تماما للمسلمين ومتناقض مع خطابه الأول.

وذكر الفيديوجراف أن أردوغان قال إن قضية القدس هى خط أحمر بالنسبة للمسلمين حول العالم لكنه قبل هذا الخطاب بساعات كانت السفارة الإسرائيلية فى تركيا قد أعلنت عن وصول طائرة شحن تابعة لخطوط شركة "العال" الإسرائيلية إلى مطار إسطنبول بهدف نقل مساعدات طبية إلى أمريكا فى مواجهة فيروس كورونا.

وقال الدكتور عبد الرحيم على، ان الفيديوجراف أوضح أن السفارة الإسرائيلية فى تركيا ذكرت عبر حسابها على شبكة" تويتر" أن هذه هى المرة الأولى منذ توقف دام ١٠ سنوات يسمح لطائرة شحن إسرائيلية بالتوقف فى مطار إسطنبول، حيث أعتبرت أن هذا الأمر سيساعد فى التبادل التجارى بين تركيا وإسرائيل للوصول لمستويات غير مسبوقة من تسيير الرحلات بينهما مشيرا الى الفيديو تقدم بسؤال حول هذا التناقض بين تصريحات إردوغان حول القدس ومساعيه لمزيد من العلاقات التجارية مع إسرائيل ،حيث قال :"هل يتسع العالم لكل هذا الكذب؟". 

وقال الدكتور عبد الرحيم على هاهو السلطان المهووس يتاجر بالقضية الفلسطينية امام العالم كله بنفس الأساليب الملتوية لجماعة الاخوان الارهابية مؤكدا ان المعارضة التركية نجحت فى كشف اكاذيب هذا الدكتاتور امام الرأى العام التركى والعالمى وهو ماأدى الى زيادة حدة الاحتقان الشعبى الكبير لسياسات اردوغان داخل تركيا.