الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

عبدالرحيم علي: "الإرهابية" حرضت مصطفى قاسم للإضراب عن الطعام في السجن

الإثنين 10/فبراير/2020 - 02:18 م
The Pulpit Rock
 




قال الكاتب الصحفي عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة "البوابة نيوز"، ورئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات في باريس، وعضو مجلس النواب، إن الجماعة الإرهابية تحاول جمع وقائع محددة مثل واقعة وفاة مصطفى قاسم التي يتبناها عضو مجلس الشيوخ الشهير "باتريك ليهي"، ومعه 15 عضوا آخر، ليس لأنه أمريكي الجنسية فقط، ولكن لأنه مات داخل السجون المصرية.
وأضاف "علي" في حواره لبرنامج "القاهرة الآن" على فضائية "العربية الحدث" اليوم الاثنين، أن مصطفى قاسم كان أحد المشاركين في فض اعتصام رابعة العدوية، وحاول استخراج جواز السفر الأمريكي، ولم يتمكن من استخراجه، وتم حجزه، موضحًا أنه بعث برسالة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نحو عام.
وأشار إلى أنه تم التواصل مع السلطات المصرية من قبل السلطات الأمريكية، ولكن الرد من الجانب المصري، أن هذا الشخص سيخضع لكل ما يخضع له المصريون سواء كان مهتما له الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أم لا، وسيخضع لمثل المحاكمات الخاصة بفض رابعة أو الاعتصام، متابعًا أن الإخوان أوحوا له في السجون بالإضراب عن الطعام باعتباره وسيلة الضغط الوحيدة على السلطات والخارج.
وتابع، أن الجماعة الإرهابية لم ترحم مصطفى قاسم، ولم يفكروا في أنه مريض سكر، ولم يحاولوا دفعه بعيدًا عن الإضراب، ونجح السكر في القضاء عليه في النهاية.
وأوضح، أن من دفعه للإضراب عن الطعام داخل السجون هم جماعة الإخوان المسلمين، متسائلًا: "شوفتوا إن تدخل ترامب شخصيًا بعد خطاب رسمي من مصطفى قاسم له شخصيًا لم يفد في ذلك، لماذا تقومون بدفعه للإضراب عن الطعام والتي أدت لوفاته؟





تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا