الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

عبدالرحيم علي يناقش مشكلات مدارس «الدقي والعجوزة» مع وزير التربية والتعليم .. و"شوقي" يعد بحلها

الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 04:19 م
The Pulpit Rock
 


التقى الكاتب الصحفي عبدالرحيم علي عضو مجلس النواب عن دائرة الدقي والعجوزة، ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير مؤسسة "البوابة نيوز"، الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الثلاثاء، لمناقشة مشكلات التعليم في الدائرة.
أكد «علي» على دعمه لتجربة «شوقي»، لتطوير منظومة التعليم، لافتًا «إلى أن الدول لا تتقدم إلا بتعليم قوي يواكب متطلبات العصر»، مشيدًا بما تم من خطوات عملية لصالح أبنائنا الطلاب، ولمستقبل مصر.
وأعلن النائب، مساندته الكاملة لوزارة التربية والتعليم، في تطبيق المنظومة الجديدة، ودعمها إعلاميًا، مطالبًا كافة وسائل الإعلام الوقوف خلف التجربة، التي يريد من خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، تقدم مصر ونهضتها.
من جانبه أعرب وزير التعليم، عن سعادته بالدور الذي يقوم به النائب عبدالرحيم علي، وسعيه الدؤوب لحل مشكلات أبناء الدائرة، مضيفًا، أن دوره كإعلامي لا يختلف عن دوره النيابي، في تصديه للشائعات، ومواقفه الوطنية، قائلا: «تستحق أفضل نائب على الإطلاق».
ناقش النائب، مشكلات الفصول المغلقة ببعض مدارس الدائرة، وكذًا كثافة الفصول، ونقص المقاعد، لافتًا إلى أن هناك مدارس تحتاج إلى ترميم لعدد من دورات المياه.
ووجه وزير التعليم على الفور اللواء يسري عبدالله رئيس هيئة الأبنية التعليمية، بتشكيل لجنة، وإنهاء المشكلات، بتلك المدارس خلال الأسبوع الحالي.
وقرر عبدالرحيم علي تحمل 25%، من تكلفة المقاعد التي تحتاجها مدارس الدائرة وعددها 1125،موزعة على 13 مدرسة، ووافق وزير التعليم على تحمل الوزارة للجزء الآخر من التكلفة، موجها الشكر للنائب على حسه الوطني.
كما أعلن «علي»، تحمله 50% من مصروفات الطلاب غير القادرين، بمدارس الدائرة، على أن تتحمل الوزارة 50% الأخرى، ووافق الوزير أيضا.
كما وجه وزير التربية والتعليم، بإعادة فتح 9 فصول في مدرسة العجوزة بنات، وتحمل الوزارة كافة تكاليف الإنشاءات وأعمال الصيانة التي تحتاج إليها مدارس الدائرة، والتي عرضها النائب في طلباته.
وفي نهاية اللقاء، شكر «شوقي»، «علي»، على وعيه ودعمه لمشروع تطوير التعليم، كما أثنى على مؤلفاته التي أهداها إليه، والتي صدرت باللغات الأربع «العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والألمانية».




تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا