الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

عمنا سمير فياض.. إلى اللقاء

الخميس 06/يوليه/2017 - 04:37 م
The Pulpit Rock
 
من منا مر على اليسار المصري ولم يعرف الدكتور سمير فياض، هذا البرجوازي النشأة الاشتراكي التفكير والنضال، صاحب الباع الطويل في بناء حزب اليسار المصري العتيد، حزب التجمع.
سمير فياض الطبيب ابن الطبقة البرجوازية الذي حلم بعلاج الفقراء بالمجان، علاجا يليق بتعبهم، ويزيل معاناتهم، فسخر كل وقته وجهده لبناء مستشفيات المؤسسة العلاجية إبان كان رئيسًا لها، رشح مئات المرات لمنصب وزير الصحة ولكن انتماءه للتجمع حال بينه وبين ذلك، وكلما سُئل قال: التجمع ورسالته عندي أفضل من رئاسة الوزراء.
كان يشاركني العداء للإخوان والأفاقين من مدعي اليسارية الذين يعملون بالتوافق معهم، وكان حريصًا على أن نرى بعضنا البعض ولو كل حين لكي يسألني عن دراساتي في هذا المضمار وأين وصلت.
تباعدت بنا السبل في الفترة الأخيرة لكنني كنت أتابع مرضه الشديد من خلال ما يكتبه نجله على الفيس بوك، حزنت كالمئات غيري لفراقه، لكن عزائي أننا ربما نلتقي قريبا في عالم عادل يعطي قيمة للمتعبين في الأرض ويزيل معاناتهم.
رحم الله العم سمير فياض، وألهم أسرته الصبر والسلوان.



تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا