الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

عبدالرحيم علي.. نائب "وعد فأوفى"

الإثنين 20/فبراير/2017 - 03:58 م
The Pulpit Rock
 
ما أجمل أن يفي النائب بوعوده لأبناء دائرته، الأمر في مصر يبدو "من النوادر"، وليس أدل على هذا من معاناة المواطنين "الغنية عن التعريف" وتراكم المشكلات والأزمات في طول البلاد وعرضها عاما بعد الآخر، لكن يبقى الدكتور عبدالرحيم علي عضو مجلس النواب عن دائرة الدقى والعجوزة واحدًا ممن "يغردون خارج السرب"، وكان عند "حسن ظن" أهالي دائرته حين وثقوا في وعده، بأن يُنشئ مجمع خدمات حضاري في منطقة أرض اللواء.
المشروع الذي كان يعد "ضربا من الخيال" في ظل المعوقات والصعوبات التي تواجه إنشائه، أصبح مع الرجل "واقعًا على أهبة التنفيذ"، إذ أنهى الدكتور عبدالرحيم علي كل الموافقات الخاصة بنقل تخصيص قطعة أرض مساحتها 11 فدانًا بمنطقة أرض اللواء من «الأوقاف» إلى «الإسكان»، وذلك فى اجتماع خاص جمعه بوزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى الذى زفّ إليه الخبر.
وكان النائب قد تقدم بطلب لنقل تخصيص الأرض فى يونيو 20016 إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء الذى خاطب النائب بالموافقة فى خطاب رسمى جاء فيه «السيد النائب عبدالرحيم على عضو مجلس النواب، بالإشارة إلى طلب سيادتكم بشأن الموافقة على منح هيئة الأوقاف المصرية قطعة أرض بديلة للتى منحت لمحافظة الجيزة، والتى تقدر بحوالى أحد عشر فدانًا، لإقامة مجمع خدمات حكومي، يرجى التكرم بالإحاطة أنه بدراسة الطلب المشار إليه مع وزارة التنمية المحلية، أفادت بموافقتها على إقامة مجمع خدمات حكومية بالأرض المراد استبدالها الكائنة بمنطقة أرض اللواء، كما أنه جار إتاحة قطعة أرض بديلة بمدينة السادس من أكتوبر أو الشيخ زويد بذات قيمة أرض الأوقاف بمعرفة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وذلك لصالح محافظة الجيزة، بنظام نقل الأصول، ثم تتولى المحافظة بعد ذلك استبدالها مع هيئة الأوقاف المصرية".
وبناء على موافقة رئيس الوزراء بدأت رحلة الدكتور عبدالرحيم علي لتحقيق حلم المواطنين بمشروع حضارى يضم مستشفى، وثلاثة مدارس، وقسم شرطة، ومجمع خدمات، وناديا رياضيا.
استهل النائب جهوده بعقد اجتماع مع وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الذى عرض الأمر على هيئة الأوقاف، وبدورها خاطبت علي بالموافقة، ثم جاء دور وزارة الإسكان، حيث قابل النائب وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، واتفق على تشكيل لجنة تثمين تضم مسئول هيئة الخدمات الحكومية بوزارة المالية، ومسئول هيئة الأوقاف للانتهاء من تحديد سعر الأرض، ونقل تبعيتها لمحافظة الجيزة بعد تعويض وزارة الأوقاف بنفس المساحة، وحسب ما تصل إليه لجنة التثمين.
وفى اللقاء الثانى زف الوزير للدكتور عبدالرحيم علي خبر نقل الأرض.
جهود عضو مجلس النواب عن دائرة الدقى والعجوزة لإقامة مجمع الخدمات الحضاري بأرض اللواء امتدت لمسارات أخرى، إذ أجرى عدة اتصالات بصندوق تحيا مصر، الذى وافق من ناحية المبدأ على المساهمة فى بناء المشروع، كما أجرى النائب مشاورات مع عدد من رجال الأعمال والجمعيات والوزارات المعنية، وكذا وزيرة التعاون الدولى الدكتورة سحر نصر، التى قابلها للمساهمة فى توفير تمويل للمشروع الذى قدرت فيه الأرض الخاصة بـ320 مليون جنيه، تتنازل هيئة الأوقاف عن 20٪ من الثمن للصالح العام ليصبح ثمن الأرض 282 مليونًا.
كما التقى الدكتور عبدالرحيم علي اللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة، لمناقشة أزمة تخصيص 11 فدانا بأرض اللواء بالتنسيق مع وزاراتى الإسكان والأوقاف، فأكد له المحافظ على عدم وجود معوقات فى استلام المحافظة للأرض بعد أن وافقت وزارة الأوقاف على استبدالها بأرض بديلة.
وعن الموقف النهائي للمشروع، قال عبدالرحيم علي: سيتم تسليم الأرض لمحافظة الجيزة خلال الأسبوعين المقبلين، ليتم بعدها البدء فى إنشاء المشروع الذي يعد من أهم مطالب أهالي منطقة أرض اللواء، وذلك بغرض توفير جميع الخدمات اللازمة لهم.
‏‫واكد النائب أنه سيتم انشاء 3 مدارس نموذجية ومستشفى على أعلى مستوى وقسم شرطة ومجمع خدمات ونادى رياضى، لافتا الى أن اقامة هذه المشروعات ستتم بعيدا عن الموازنة العامة للدولة.
وأضاف علي: "وعدت ابناء دائرتى الانتخابية بالدقى والعجوزة بهذا المشروع الحضارى الكبير الذى يسهم بصورة كبيرة فى تقديم الرعاية الصحية والخدمات التعليمية والرياضية اضافة الى وجود قسم شرطة نموذجى داخل المشروع".
ووجه عضو مجلس النواب عن دائرة الدقي والعجوزة الشكر للمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء ووزيرى الإسكان والاوقاف لاستجابتهم لاقتراحه.


تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا