الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

مهمة "نائب بحجم أحلامنا" في رمضان.. القضاء على أزمة القمامة بأرض اللواء وبين السرايات وتوزيع الشنط الرمضانية والمواد الغذائية بمشاركة وزارة التموين.. وقوافل صحية لتقديم الخدمة الطبية للمواطنين

الأحد 23/أكتوبر/2016 - 06:54 م
 
أن تكون عضوًا بمجلس النواب، أن تفوز بالانتخابات، أن تحصل على ثقة عشرات الآلاف من المواطنين فهذا شيء عادى، لكن أن تكون نائبا بحجم آمال وتطلعات الشعب المصرى الذي عانى طويلا من مشكلات لا حصر لها، وأن تشعر بحجم المسئولية التي حمّلها لك مواطنون بسطاء وضعوا على أكتافك أحلامهم وآمالهم في حياة كريمة، فهذا هو التحدى الحقيقى وهذا هو الإنجاز الكبير.
لقد تعود الشعب المصرى على مدى العقود الماضية على نواب لا يرونهم إلا أثناء الحملات الانتخابية، يرفعون الشعارات ويجمعون الأنصار ويدفعون الأموال مقابل الحصول على المقعد النيابى، ثم لا يلبثون أن يختفوا أو يتبخروا عقب حصولهم على مآربهم.
النائب عبدالرحيم على استشعر منذ البداية متطلبات الجماهير، أحس بأوجاعهم وآلامهم وقرر أن يخوض المعركة لا ليفوز بمقعد نيابى ولكن لكى يكون صوتا للناس وسندا لهم، كانت الدعاية المضادة له أثناء المعركة الانتخابية ترتكز على كونه باحثا أكاديميا وسياسيا ولن يهتم بالمشاكل الحياتية واليومية لأبناء الدائرة، لكنه ومن خلال تحركاته العملية أثبت أنه ينتمى للناس بقدر انتمائه للنخبة، يعرف جيدا مواطن الخلل في المجتمع المصرى، ويدرك حجم المصاعب والمشكلات التي يحملها المواطن البسيط على كاهله، لذلك كان انطلاقه نحو اقتحام المشكلات وتذليل الصعوبات ملمحا أساسيا وركنا ركينا من عمله كنائب للشعب.
أطلق الحملة تلو الحملة لمواجهة المشكلات اليومية، والقضاء على الآفات التي طالما عانى منها المواطنون، فكانت حملة «نائب بحجم أحلامنا» التي جسدت فكر ورؤية عبدالرحيم على في حل مشكلات المواطنين والتخفيف من أعباء البسطاء، أطلق حملات النظافة في كل المناطق التابعة لدائرته، وأطلق حملات الأمن الغذائى لتوفير السلع بأسعار مخفضة بالتعاون مع وزارة التموين، ومع دخول شهر رمضان المبارك وزعت الحملة آلاف الشنط الرمضانية لتخفيف العبء عن المواطنين في ذلك الشهر الفضيل، إضافة إلى قوافل العلاج المجانية التي تهدف لتحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين والمشاركة في حملة القضاء على فيروس سى، بالتعاون مع شركة «فاركو» للأدوية، كما لم ينس الاهتمام بالأنشطة الرياضية فأطلق الدورة الرمضانية لكرة القدم والتي بلغت جوائزها نحو ٢٠ ألف جنيه. 
إذا أردت أن تبحث عن عنوان لتحرك ورؤية عبدالرحيم على كنائب برلمانى فلن تجد أفضل من عنوان «انتهاء عصر الجلوس في الأبراج العاجية»، فالرجل أثبت بحق أنه للناس ومنهم يشعر بمعاناتهم ويسعى لتحقيق أحلامهم لأنها في الحقيقة أحلامه هو، بل أحلام وطن بأكمله يسعى للنهوض والانطلاق نحو المستقبل.
نظمت حملة «نائب بحجم أحلامنا» التي دشنها النائب عبدالرحيم على عضو مجلس النواب، حملات مكثفة لتنظيف وتجميل أحياء دائرة الدقى والعجوزة، وذلك بالتنسيق مع هيئة النظافة والتجميل بالجيزة، بالتوازى مع حملة مكبرة لإزالة القمامة وزرع الأشجار بالشوارع والميادين، وقامت سيارات الهيئة وأعضاء الحملة بتنظيف الشوارع ورش المياه.
وحضر انطلاق الحملة عدد كبير من قيادات حى الدقى والعجوزة لمتابعتها والإشراف عليها وتوجيه العمال لإتمام عملهم على أكمل وجه، حيث ظهر الفرق واضحا بعد تنظيف الشوارع وتزيينها وإضفاء الطابع الحضارى عليها بما يليق بالمواطن المصرى.
كما قامت حملة «نائب بحجم أحلامنا»، بتشجير الساحة المقابلة لمبنى شركة المصل واللقاح بالدقى وتمت إزالة القمامة من أمام المبنى وبعض المناطق الأخرى، وذلك لإضفاء الطابع الحضارى على الموقع، وتعهد مسئولو الحى بالتواصل المستمر مع حملات النواب لتلقى شكاوى المواطنين والعمل على حلها.
وفى بين السرايات قامت سيارات الهيئة وأعضاء الحملة بتنظيف الشوارع وإزالة أكوام القمامة ورش المياه بشوارع العهد الجديد وعبدالجواد، وأحمد حبيب، والسوق، وجميع أنحاء المنطقة، كما حرصت الحملة على إزالة أكوام القمامة من أمام المنازل، والمخابز، والمكاتب الحكومية التي يرتادها الأهالي بصفة يومية.
وقال محمد زكريا أحد أهالي المنطقة إن جميع أهالي المنطقة يتوجهون بالشكر للنائب عبدالرحيم على، على ما يقوم به من مجهودات لخدمة أهالي دائرة الدقى والعجوزة، لافتا إلى أن ما يقوم به من قوافل غذائية وحملات للنظافة وعلاج لغير القادرين، بخلاف تلبيته لمطالب أبناء الدائرة، وحرصه على استقبال الأهالي يخفف العبء عن المواطن البسيط الذي يحلم بنائب يعمل من أجله.
وأكد محمد عواد، أحد الأهالي، أن منطقة بين السرايات كانت تحتاج لمثل تلك الحملات لإزالة أكوام القمامة، موجها الشكر للنائب عبدالرحيم على، قائلا: شكرا للنائب الذي يحرص دائما على التواجد بين أهالي الدائرة من خلال الأفعال لا الأقوال.
كما نظمت الحملة بالمشاركة مع هيئة النظافة والتجميل حملة مكبرة بمنطقة أرض اللواء، لإزالة القمامة وتزيين المنطقة، وشهدت منطقة أرض اللواء أعمالًا مكثفة لإزالة القمامة وتزيين وتجميل الشوارع الرئيسية بحضور اللواء أحمد عبدالرحيم، رئيس الحى، وقامت هيئة النظافة والتجميل بتزيين الشوارع الرئيسية من خلال زرع الأشجار ونباتات الزينة.
قال سيد محمد سيد، أحد أبناء منطقة حى اللواء، إن النائب عبدالرحيم على يحرص دائما على حل مشكلات المنطقة وتلبية احتياجات المواطن البسيط، من خلال توفير السلع بأسعار مخفضة، وتنظيم حملات النظافة ورعاية الأيتام، لافتًا إلى أن ما يتم في أرض اللواء لم يتم منذ خمسة أعوام.
توافد أهالي الدقى والعجوزة على مواقع تمركز القوافل الغذائية برعاية النائب عبدالرحيم على، بالتعاون مع وزارة التموين، وذلك لشراء السلع الغذائية بأسعار مخفضة.
وأعرب محمد السيد، أحد أهالي منطقة العجوزة، عن سعادته الشديدة بانتخاب النائب عبدالرحيم على، عضوًا لمجلس النواب عن دائرة الدقى والعجوزة، لحرصه المستمر على تقديم الخدمات والمساعدات لأهالي دائرته، من قوافل غذائية وطبية، ومنها توزيع «كرتونة رمضان»، وصولًا إلى حملات النظافة والتجميل لشوارع حى العجوزة.
وأشاد السيد بحملة «نائب بحجم أحلامنا» التي تسعى بشكل دائم إلى رصد مشكلات أهالي الدائرة لإيجاد حلول لها، وآخرها حل أزمة الصرف الصحى بمنطقة «ميت عقبة» بعد استغاثة الأهالي.
وأشاد إبراهيم سعد، أحد المارة في شارع البطل أحمد عبدالعزيز، بخدمات «عبدالرحيم على» المستمرة التي أثبت من خلالها وجوده وتمثيله لأهالي دائرة الدقى والعجوزة تمثيلا حقيقيا، فضلًا عن التعاون القائم بين عمال النظافة وحملة «نائب بحجم أحلامنا» التابعة له، لإعادة وتطوير حى العجوزة، قائلًا له: «وجودك فرق كتير في نظافة العجوزة».
وتقدم أهالي منطقة أرض اللواء بالشكر للنائب عبدالرحيم على، على جهوده في محاربة الغلاء والوقوف بجانب المواطن البسيط، من خلال توزيع السلع الغذائية من خلال السيارات التابعة لوزارة التموين، بالتعاون مع حملة «نائب بحجم أحلامنا»، متمنين أن تستمر تلك الخدمات التي من شأنها خدمة المواطن البسيط.
وقدم المواطن أحمد عبدالله الشكر للنائب عبدالرحيم على لتقديمه العديد من الخدمات التي يحتاجها أبناء المنطقة من سلع تموينية وغذائية للمساهمة في محاربة الغلاء، مطالبًا باستمرار منافذ الأغذية المدعومة، مشيرًا إلى أن أهالي المنطقة يساندونه دائمًا في كل جولاته، واصفًا إياه بأنه أكثر النواب نشاطًا وتعاونًا مع أبناء الدائرة.
وأكدت سنية محمود أن هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها نائب مجلس نواب خدمات مميزة، موكدة أن هذه الخدمات ستساهم في علاج الكثير من المواطنين، مطالبة باستمرارها على مدى الأسبوع.
وطالبت بعقد لقاء دوري بينه وبين أهالي أرض اللواء للتواصل المباشر معه أسبوعيًا، من أجل عرض المشاكل التي تواجه أهل المنطقة ومحاولة حلها، لافتة إلى أن أهالي المنطقة منذ اللحظة الأولى للانتخابات البرلمانية وهم مساندون لنائب «الغلابة».
ووزعت حملة «نائب بحجم أحلامنا»، «كرتونة رمضان»، على عدد كبير من أهالي شارع سليمان جوهر في الدقى بمناسبة شهر رمضان الكريم، وذلك لتخفيف العبء عن كاهل المواطن المصرى البسيط.
وقدم الأهلي الشكر للنائب، على الخدمات التي يقدمها بصفة مستمرة لأهالي الدائرة لمساعدتهم في سد احتياجات الحياة، من خلال حملة «نائب بحجم أحلامنا»، مشيدين بجودة المنتجات والسلع التي تقدم لهم بأسعار مخفضة، فضلًا عن شنط رمضان، قائلين: «كنت فين من زمان.. فرّحتنا». 
وأضافت إحدى المواطنات من أهالي الشارع: «الشكر غير كافٍ لتقدير مجهودات النائب عبدالرحيم على، لكن ما أستطيع أن أقوله إنه أثبت إحساسه باحتياجات أهالي دائرته، فضلًا عن تقديمه الخدمات المستمرة لهم، وأكد لنا أحقيته في الحصول على مقعد البرلمان لتمثيل أهالي الدقى والعجوزة، لافتة إلى جودة المنتجات والسلع التي توجد بداخل الشنط الرمضانية التي تم توزيعها بمعرفة النائب، وأنها من أجود الأنواع، وقامت بالدعاء له قائلة «ربنا يكرمه ويسترها عليه زى ما بيفرح قلبنا وبيساعدنا».
وفى إطار متابعته ومشاركته أبناء الدائرة في كل المناسبات، افتتح النائب عبدالرحيم على فعاليات الدورة الرمضانية التي يرعاها، والتي ضمت ١٦ فريقًا من شباب الدائرة. 
وبدأت الدورة بمباراة «موهوبى اللواء والحوتية أ»، ثم إقامة ٣ لقاءات أخرى من بينها «فريق المؤسسة الذي سيواجه فريق شباب اللواء» وأيضًا مبارتان بين «ميت عقبة ب والعحوزة أ، وميت عقبة ج وبين السرايات ب».
كانت قرعة الدورة قد أقيمت بمكتب مدير مركز شباب أرض اللواء، التي تضم ١٦ فريقًا، وقد تم توزيع الفرق على ٤ مجموعات، منها «ميت عقبة، وأرض اللواء، وأولاد علام، والحوتية، وبين السرايات ومؤسسة «البوابة نيوز».
ووعد النائب الفرق المشاركة في فعاليات الدورة الرمضانية المقامة بمركز شباب أرض اللواء، والتي تضم ١٦ فريقًا من شباب الدائرة بدعوة الكابتن عبدالعزيز عبدالشافى، لحضور المباراة الختامية للدورة، وسيتفق معه على اختيار أحسن لاعب من الفريق الفائز بهذه الدورة وضمه للنادي الأهلي.
كما حدد «على» قيمة جوائز تلك الدورة التي وصلت لـ٢٠ ألف جنيه تقسم على المراكز الثلاثة الأُول.
كانت المباراة الافتتاحية قد بدأت بين فريقى «موهوبين اللواء والحوتية أ»، بضربة البداية للنائب عبدالرحيم على.
انطلقت خلال الشهر الجارى أول قافلة طبية لتقديم الخدمات الصحية لأهالي أرض اللواء برعاية عبدالرحيم على، بالتعاون مع شركة فاركو للأدوية وصندوق تحيا مصر.
وشاركت في القافلة نخبة من كبار الاستشاريين في أمراض الباطنة، والقلب، والعظام، وعلاج فيروس سى، وغيرها من التخصصات، كما قدمت القافلة الطبية خدمات تحاليل السكرى وقياس الضغط، إلى جانب تحديد موعد لإجراء الأشعة والعمليات الجراحية للحالات التي تستدعى ذلك.
وشهدت القافلة الطبية تقديم الخدمات الصحية لأهالي أرض اللواء، وتوافد عدد كبير من الأهالي لإجراء الفحوصات الطبية التي تقدمها القافلة مجانًا.
وقال عبدالرحيم إن القافلة الطبية هدفها القضاء على فيروس سى والأمراض الخطيرة التي تهدد المواطنين، قائلا: «نحن نحاول تخفيف مشاكل المواطنين ومعاناتهم».
كما قام بتوجيه الشكر إلى شركة فاركو للأدوية على مساهمتها في هذا الحدث، خاصة الدكتور شرين حلمى الذي أسهم في هذه القافلة، وطالب جميع النواب بمشاركة أهالي دوائرهم في مشكلاتهم ومحاولة حلها.
وقال الدكتور ضياء الدين إبراهيم مدير عام شركة «فاركو» للأدوية، إن الشركة تتبنى القوافل الطبية والعيادات المتنقلة تحت شعار «معًا للقضاء على فيروس سى في مصر»، تحت رعاية الرئيس السيسى، وبالتنسيق مع عبدالرحيم على.
وأضاف إبراهيم أن القافلة تبدأ بسحب عينة من المواطنين لاكتشاف الإصابة بالفيروس من عدمها، وإذا ثبتت الإصابة نقوم بعمل تحليل شامل بالتعاون مع فاركو وبنك الشفاء المصرى، وتبدأ رحلة العلاج خلال ٣ أشهر، ويتبنى الدكتور عبدالرحيم على علاج غير القادرين لتصل نسبة الشفاء إلى ٩٨٪.
وقال يوسف فهمى، مدير مبيعات شركة فاركو للأدوية، إن الشركة تعمل على توصيل الأدوية للمرضى الفقراء.
وأضاف أن القافلة الطبية لتقديم الخدمات الصحية لأهالي أرض اللواء، والدكتور شرين حلمى، وصندوق تحيا مصر، الهدف منها وصول الخدمات الصحية والأدوية للأهالي غير القادرين، مشيرًا إلى أنهم يسعون أن تكون مصر خالية من فيروس سى خلال عام ٢٠٢٠. في سياق متصل تقدم أهالي منطقة أرض اللواء، بالشكر للنائب عبدالرحيم على، عضو مجلس النواب عن دائرة الدقى والعجوزة، على جهوده في محاربة الغلاء، والوقوف بجانب المواطن البسيط، من خلال توزيع السلع الغذائية بالسيارات التابعة لوزارة التموين، بالتعاون مع حملة «نائب بحجم أحلامنا»، متمنين أن تستمر تلك الخدمات التي من شأنها خدمة المواطن البسيط. وأثنى أهالي الدقى والعجوزة على شباب حملة «نائب بحجم أحلامنا» لمساهمتهم في تنظيف شوارع الدائرة. وطالب الأهالي الدكتور عبدالرحيم علي نائب الدقى والعجوزة في مجلس النواب، بتكثيف جهوده لتنظيف أحياء الدائرة من تراكم القمامة، وتمنوا أن يقوم باقى نواب البرلمان بحملات مماثلة في دوائرهم.

تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا