الموقع الرسمي لـ عبد الرحيم علي

بالصور.. حملة عبدالرحيم علي ترحم "بين السرايات" من الغلاء.. "نائب بحجم أحلامنا" تطلق قافلة غذائية بأسعار مخفضة.. وأهالي الدائرة: "ربنا يخليك لينا"

الأربعاء 07/سبتمبر/2016 - 05:23 م
The Pulpit Rock
 

من غير كلل أو ملل، يواصل الدكتور عبدالرحيم على عضو مجلس النواب عن دائرة الدقي والعجوزة، بذل ما في استطاعته نحو أبناء دائرته، بهدف توفير ما يكفل لهم حياة تخلو من بعض المعاناة اليومية.

الخدمات التي يوفرها عبدالرحيم على لأهالي دائرته بدأت منذ أشهر ماضية بنشر القوافل الغذائية لمنتجات وزارة التموين بأسعار مخفضة، وبدعم مقدم منه، لمواجهة غلاء الأسعار، وتسهيل الحياة المعيشية على المواطن البسيط، من خلال توزيع السلع في المنافذ المتحركة بمناطق الدقي والعجوزة، مرورا بتدشين مبادرة "نائب بحجم أحلامنا"، بهدف رصد مشكلات أهالي الدائرة والعمل على حلها، ثم حملات النظافة التي تمت بالتنسيق بينه وبين محافظة الجيزة، لنظافة شوارع الدائرة، وصولا إلى القوافل الطبية، لتقديم الخدمات الصحية.

وحرصا على تقديم الخدمات بنشر القوافل الغذائية للحد من ارتفاع الأسعار في الأسواق، انطلقت اليوم الأربعاء، قافلة غذائية لبيع السلع بأسعار مخفضة نظمتها حملة "نائب بحجم أحلامنا"، لأهالي بين السرايات، وذلك في إطار التعاون القائم بين وزارة التموين وحملة "نائب بحجم أحلامنا" لمواجهة ارتفاع الأسعار.

المبادرة لاقت ترحيبًا وإقبالا شديدًا من المواطنين، بسبب جودة المنتجات، وأسعارها المناسبة، ما دفعهم للتعبير عن سعادتهم بالاهتمام الكبير الذي يوليو النائب عبدالرحيم على لأبناء دائرته بشكل دائم، فقدموا له الشكر ولحملته على الخدمات التي تم توفيرها بالمنطقة من قوافل غذائية تضم الدواجن والمنتجات التموينية التي يتم تقديمها بأسعار منخفضة لأهالي الدائرة لمحاربة جشع التجار، لكن هذا لم يمنع أهالي بين السرايات من مطالبة النائب بالمزيد من الخدمات، خاصة مع دخول موسمي عيد الأضحى المبارك، والمدارس، من خلال توفير مستلزمات المدارس لمحدودي الدخل، ولحوم الأضاحي لغير القادرين.

بوجه يملؤه السعادة، وجه أحد أهالي المنطقة، ويدعى محمد سيد، رسالة شكر للدكتور عبدالرحيم علي، قائلا: "ربنا يخليك على المساعدات اللى بتقدمها لأهل الدائرة".

والحاجة حميدة، هي الأخرى، كانت سعيدة وهي تتمنى أن يستمر النائب عبدالرحيم علي في تلك الدائرة لفترات طويلة، بعد أن قالت له "كل أهالي الدايرة بيشكروك وبيدعولك يادكتور".

تعليقات Facebook


تعليقات الموقع

اقرأ أيضا